توقيع اتفاقية استكمال وترميم الشقق السكنيّة المتضرّرة في المناطق المنكوبة جرّاء السيول

کد خبر: 10840

قال رئيس لجنة تنفيذ أمر الإمام (قده): لقد تعهّدنا بأن نقوم من خلال التعاون مع مؤسسة السّكن بأن نساهم في ترميم وإعادة بناء بيوت منكوبي السيول الذين ليس بإمكانهم ترميم منازلهم بأخذ قروض من الحكومة.

وصرّح الدكتور محمّد مخبر رئيس لجنة تنفيذ أمر الإمام الخميني (قده) قبل ظهر اليوم في مراسم توقيع اتفاقية استكمال بناء وترميم الشقق السكنيّة المتضرّرة في المناطق المنكوبة جراء السيول في مختلف محافظات البلد قائلاً: بعد السيل الأخير كنّا من أولى المؤسسات التي حضرت في المناطق المنكوبة جرّاء السيول وأقمنا مقرات في مختلف المحافظات.

كما أشار إلى أنّنا قد أرسلنا ما يقارب ٣ مليون منتج وتجهيز لمختلف المناطق المنكوبة جرّاء السيول وتابع قائلاً: خلال تفقّدنا للمناطق المنكوبة تقرّر أن تنهض لجنة تنفيذ أمر الإمام (قده) بأربعة مشاريع في المناطق المنكوبة جرّاء السيول.

وأردف رئيس لجنة تنفيذ أمر الإمام الخميني (قده) قائلاً: تمثّلت هذه المشاريع الأربعة بإرسال حصص اللوازم المنزليّة، توزيع رؤوس الماشية، المساهمة في إعادة إعمار وترميم الشقق السكنيّة وتوفير فرص العمل.

وأعلن مخبر عن إرسال ٣٠ ألف حصّة لوازم منزليّة بميزانية تبلغ ١٥٠ مليار تومان إلى المناطق المنكوبة من السيول وتابع قائلاً: لقد تمّ إرسال كلّ هذه الحصص إلى هذه المناطق ونحن هنا اليوم والعمل جار على تسليمها.

ثمّ أكّد على ضرورة أن تكون المنتجات في حصص اللوازم المنزليّة إيرانيّة الصّنع وتابع قائلاً: لقد تقدّمنا بهذا الطّلب ضمن قرارٍ وُزّع في كافّة المحافظات بأنّه لو كانت هناك في المحافظات المنكوبة جرّاء السيول مصانع مغلقة أو نصف مغلقة، فليتمّ العمل على الاستفادة من هذه المصانع من أجل تأمين مستلزمات هذه الحصص المنزليّة وقد شكّلت مصانع البرادات في لرستان ونيشابور نموذجاً لهذه المصانع التي إما كانت مغلقة أو نصف مغلقة.

ثمّ أشار رئيس لجنة تنفيذ أمر الإمام الخميني (قده) إلى أنّنا نفّذنا وعودنا قبل انتهاء المدّة الزمنيّة التي حدّدناها وأردف قائلاً: لقد تمّ توزيع ١٠ آلاف رأس ماشية في المناطق المنكوبة جرّاء السيول؛ والمحافظات مسؤولة عن تقديم لائحة بأسماء المستفيدين منها.

وحول تقديم المساعدات من أجل إعادة إعمار وترميم الشقق السكنية في المناطق المنكوبة جرّاء السيول قال السيد مخبر: لقد تعهّدنا بأن نقوم من خلال التعاون مع مؤسسة السّكن بأن نساهم في ترميم وإعادة بناء بيوت منكوبي السيول الذين ليس بإمكانهم ترميم منازلهم بأخذ قروض من الحكومة والمبالغ تتفاوت حسب تشخيص مؤسسة السّكن.

ثمّ أشار إلى أنّ لجنة تنفيذ أمر الإمام الخميني (قده) تعهّدت في العام ٢٠١٩ بتوفير ١٠٠ ألف فرصة عمل في البلاد ولفت قائلاً: لقد وعدنا بتوفير ١٤ ألف فرصة عمل مباشرة و٣٥ ألف فرصة عمل غير مباشرة في المناطق المنكوبة جرّاء السيول.
ثمّ أوضح رئيس لجنة تنفيذ أمر الإمام الخميني (قده) بأنّنا رصدنا مبلغ ٥٥٠ مليار تومان من أجل توفير فرص العمل ولفت قائلاً: نأمل بأن نتمكن من إدخال السرور على قلوب الناس من خلال العمل بوعودنا.

يجدر الذكر بأنّ هذه الاتفاقية المشتركة قد تمّ تنظيمها ضمن ٧ مواد، ٣ تبصرات و ٣ نُسخ والنُّسخ الثلاث مطابقة لبعضها وتتضمّن تاريخ توقيع معتبر ولازمة التنفيذ؛ وعناوين هذه الاتفاقية تشمل موضوع الاتفاقية، المجتمع المستهدف والمشمولين، ومسؤوليات لجنة تنفيذ أمر الإمام (قده)، ومسؤوليات مؤسسة السّكن، وكيفيّة تنفيذ التعاون المشترك، وكيفيّة الدفع والتكاليف ومدّة الاتفاقية.

كما أنّه وطبق المادة ٦ من الاتفاقية ستدفع لجنة تنفيذ أمر الإمام الخميني مبلغ ٣٠٠ مليار ريال (٣٠ مليار تومان) كجزء من تكاليف ترميم واستكمال بناء الشقق السكنيّة المتضرّرة. سيتمّ دفع هذه التكاليف على ثلاث مراحل (٣٠٪ بعد توقيع الاتفاقية، ٣٠٪ بعد مرور ٣ أشهر من توقيع الاتفاقيّة، و٤٠٪ بعد مرور ٩ أشهر على توقيع الاتفاقية).

مدّة هذه الاتفاقية هي ١٢ شهراً ويُمكن تحديد مدّة جديدة للاتفاقية وتعيين مستوى المشاركة خلال الأعوام القادمة بعد الأخذ بآراء اللجنة الاستراتيجيّة المشتركة واتفاق كلا الطرفين.



دانلود فیلم