لقاء عدد من نوّاب البرلمان العراقي وقادة الحشد الشعبي برئيس لجنة تنفيذ أمر الإمام الخميني

کد خبر: 10843

التقى عددٌ من نوّاب البرلمان العراقي وقادة الحشد الشعبي برئيس لجنة تنفيذ أمر الإمام الخميني (قده) حيث أشادوا بالدعم الشامل الذي قدّمته دولة الجمهوريّة الإسلامية والشعب الإيراني من أجل التصدّي لداعش، وأهدوا مساعدات شيعة كركوك في العراق لأهالي المناطق المتضرّرة من السيول في إيران.

hashdoshabi2.jpg

حضر هذا اللقاء محمّد مخبر رئيس لجنة تنفيذ أمر الإمام الخميني (قده) وقد تطرّق السيّد مخبر للحديث حول أنشطة وإنجازات اللجنة التنفيذية في المناطق المحرومة وتابع قائلاً: أمريكا تبذل قصارى جهودها من أجل خلق عداء موهوم بين إيران والعراق، لكنّ عشق أهل البيت والمشتركات العديدة بين الشعبين لم تؤدّي إلى إلحاق الهزيمة بمساعيهم فقط بل تضاعفت الوحدة والتعاون وتجذّرت العلاقة بين كلا الشعبين في ميدان المواجهة مع جماعة داعش الإرهابيّة.

كما أشاد مخبر بتضامن شعب العراق مع الشعب الإيراني عقب وقوع سيل هذا العام وتابع قائلاً: في مثل الحوادث، يؤدّي هذا التضامن والتعاطف إلى تعميق الوحدة بين الشعبين ويمكن أن يشكّل عامل تهديد للعدوّ وتقوية للأصدقاء.

وفي هذا اللقاء عدّد أحد قادة الحشد الشعبي في العراق مساعي الجمهورية الإسلامية ودورها في انتصار الشعب العراقي أمام الحركات الإرهابية وتابع قائلاً: الشعب العراقي عرف صديقه وعدوّه الحقيقي بعد دخول داعش ولو لم يكن دعم الشعب الإيراني، واللواء قاسم سليماني والإمام الخامنئي لما استطاع العراق الإفلات من قبضة داعش. تنعقد آمالنا على حصول لقاء مع الإمام الخامنئي.

وبعد أن قدّم المساعدات الشعبيّة التي تمّ جمعها في محافظة كركوك في العراق من أجل أن يتم إهدائها لأهالي المناطق المتضرّرة من السيول في إيران تابع قائلاً: مساعدات الشعب الإيراني لنا خلال هذه الأعوام الصّعبة دون قيدٍ أو شرط عصيّة على النّسيان وهذه المساعدات العينيّة إنّما هي من أجل إبراز التعاطف والنّهوض بالمسؤولية.

hashdoshabi1.jpg

وفي ختام هذا اللقاء تقرّر أن يتمّ تحويل هذه المساعدات إلى ٢٠٠ حصّة لوازم منزليّة إيرانيّة من قِبل لجنة تنفيذ امر الإمام الخميني (قده) خلال الأسابيع القادمة وأن توزّع بين أهالي المناطق المتضرّرة جرّاء السّيول.

hashdoshabi.jpg