إعادة فتح مصنع تصنيع البرادات في لرستان بواسطة لجنة تنفيذ أمر الإمام الخميني (قده)

کد خبر: 10846

إعادة فتح مصنع تصنيع البرادات في لرستان بواسطة لجنة تنفيذ أمر الإمام الخميني (قده)

 کد خبر: 10842 |  بازدید کل: |  امروز:

    

تمّ عقد مراسم إعادة افتتاح مصنع تصنيع برادات بوجان في خرّم آباد وتنفيذ معاهدة لجنة تنفيذ أمر الإمام (قده) من أجل تقديم طلبيّة تصنيع ١٠ آلاف جهاز تبريد في سبيل تأمين اللوازم المنزليّة وتأمين فرص العمل للمتضرّرين من سيول محافظة لرستان بحضور عارف نوروزي مستشار لجنة تنفيذ أمر الإمام (قده)، وموسى خادمي؛ محافظ لرستان، والسيد أميرحسين مدني؛ المدير التنفيذي لمركز الإحسان ومختلف شرائح الناس والمسؤولين في المحافظة.

karkhane_yakhchal8.jpg

 

أشار نوروزي إلى الخدمات التي تقدّمها لجنة تنفيذ أمر الإمام الخميني (قده) في المحافظات المتضرّرة من السّيول في البلاد قائلاً: خلال الزيارة الأولى للجنة إلى المحافظة عقب وقوع السيل في لرستان، تكفّلت اللجنة بعدّة مسؤوليات.

وتابع قائلاً: إهداء ١٠ آلاف حصّة لوازم منزليّة وتوزيع ألف رأس ماشية  وعقد اتفاقية مع مؤسسة السّكن من أجل إعادة إعمار وبناء منازل المتضرّرين من السيول كانت من ضمن هذه المسؤوليات.

ثمّ لفت مستشار لجنة تنفيذ أمر الإمام الخميني (قده) إلى تغطية ضمان البركة للمتضرّرين من السّيول وأردف قائلاً: تكفّل ضمان البركة بتغطية ١٠٠ ألف وحدة سكنيّة.

واعتبر نوروزي أنّ بحث إيجاد فرص العمل هامّ للغاية وصرّح قائلاً: للأسف فإنّ قضيّة البطالة في لرستان جديّة؛ وبعد السّيل الأخير تمّ عقد اتفاقيّة من أجل ضخّ ١٢ مليار و٧٠٠ مليون تومان لمصنع تصنيع برادات بوجان لكي نستفيد من هذه المنتجات في حصص اللوازم المنزلية المقرّر إرسالها للمتضرّرين من السّيول.

karkhane_yakhchal6.jpg

 

وأوضح السيّد نوروزي بأنّ هذه البرّادات سيُستفاد منها في الجهازات التي سيتمّ إرسالها للأزواج الشباب في المناطق المحرومة، ثمّ أضاف قائلاً: لحدّ الآن تمّ توزيع ما يقارب الخمسة آلاف حصّة لوازم منزلية بين منكوبي السّيول وسيتمّ ألف رأس ماشية خلال الأيام القادمة.

وبعد التأكيد على أنّ محافظة لرستان هي محطّ اهتمام لجنة تنفيذ أمر الإمام الخميني (قده) ويجري العمل على رفع الحرمان منها تابع السيد نوروزي قائلاً: تمّ التأكيد في مصنع بوجان على الإنتاج المحلّي وتقديم منتج بسعر رخيص وجودة عالية.

ثمّ وجّه نوروزي الشّكر إلى القوّات الجهاديّة ومسؤولي المحافظة لما يقدّمونه من خدمات لمنكوبي السّيول وختم حديثه بالقول: تبعات وأضرار السيل سوف تزول مع وجود السرعة والدقّة.

 

 

العودة إلى خطّ الإنتاج بالاعتماد على لجنة تنفيذ أمر الإمام الخميني (قده)

 

karkhane_yakhchal2.jpg

وفي هذه المراسم قال السيد كاظمي المدير التنفيذي لمصنع صناعة برادات بوجان: في عام ٢٠١٩ استطعنا بالاعتماد على لجنة تنفيذ أمر الإمام (قده) ومن خلال حركة جهاديّة وهمّة العاملين في المصنع بأن نعيد العمل الإنتاجي فيه خلال ٤٢ يوماً.

كما أشار كاظمي إلى مشاكل هذا المصنع خلال الأعوام الأخيرة بالقول: لقد أصيب خطّ إنتاج هذا المصنع بالرّكود منذ العام ٢٠١٣ لكنّنا استطعنا الحفاظ على الهيكليّة الأساسيّة للمصنع.

وأوضح المدير التنفيذي لمصنع برادات بوجان بأنّنا استقطبنا ١٣٧ شابّاً متعلّماً إلى هذا المصنع ثمّ تابع قائلاً: نأمل بأن يتمّ إطلاق الدوام الثاني في هذا المصنع لكي يتمّ تأمين فرص عمل ل١٣٧ شابّاً آخر.

واعتبر كاظمي بأنّ عدم وجود رؤوس الأموال والنقديّة في السّيولة يشكّل مشكلة الصناعة الرئيسية في البلاد ولفت قائلاً: علينا أن نعمل على استقطاب رؤوس الأموال من المؤسسات الخدميّة؛ ونأمل أن تُبقي لجنة تنفيذ أمر الإمام الخميني (قده) أضواء الأمل مستنيرة في هذا المصنع؛ كما أنّنا سننفّذ كامل تعهداتنا للجنة.

الاستفادة من المنتجات المحليّة من أجل إعادة افتتاج المصانع الصغيرة

وخلال هذه المراسم تحدّث السيد أمير حسين مدني المدير التنفيذي لمركز إحسان الاجتماعي قائلاً: لا شكّ في أنّنا سنستفيد من المنتجات الداخليّة لكي تعود المصانع الصغيرة إلى العمل مرّة أخرى.

karkhane_yakhchal.jpg

 

كما أوضح بأنّنا أمنّا ١٥٠ ألف حصّة من القرطاسيّة لمحافظة لرستان وسوف يتمّ توزيع هذه الحصص في شهر آب، ثمّ تابع مدني قائلاً: ينصبّ تأكيد رئيس لجنة تنفيذ أمر الإمام (قده) على شراء البضائع الإيرانيّة. 

 

إعادة افتتاح مصنع بوجان؛ فرصة اختبئت في السيول
 

وشكر محافظ لرستان السيد خادمي في هذه المراسم جهود لجنة تنفيذ أمر الإمام الخميني (قده) في خدمة متضرّري السيول في المحافظة وتابع قائلاً: ما يحدث اليوم في مراسم إعادة افتتاح معرض صناعة برادات بوجان في خرم آباد إنّما هو وجه آخر للسيل؛ وقد اختبئت فرص عديدة في قلب هذا السيل إحداها هي إعادة افتتاح هذا المصنع.

كما أشار محافظ لرستان إلى توزيع ألف رأس ماشية من قِبل اللجنة في لرستان وتابع قائلاً: كان السيّد مخبر من أوائل المسؤولين الذين دخلوا إلى المحافظة بعد وقوع السيول، وقد وعد منذ البداية بإرسال ١٠ آلاف حصّة لوازم منزلية إلى لرستان.

ثمّ ذكّر السيد خادمي في الختام قائلاً: لقد نفّذت لجنة تنفيذ أمر الإمام الخميني (قده) بنيّة خالصة كلّ وعودها.

وفي ختام المراسم تمّ إهداء حوالات حصص اللوازم المنزلية ورؤوس المواشي إلى بعض العوائل المتضرّرة من السّيول.