توزيع لجنة تنفيذ أمر الإمام الخميني (قده) ٢٠٠ حصّة من اللوازم المنزليّة مهداة من شيعة العراق التركمانيّين لأهالي محافظة لرستان المتضرّرين جرّاء السيول

کد خبر: 10848

تمّ عصر اليوم توزيع مساعدات الأهالي التركمانيّين في العراق والتي جمعها الحشد الشعبي بواسطة لجنة تنفيذ أمر الإمام الخميني (قده) بين أهالي لرستان المتضرّرين من السيول.

 

صرّح السيّد أمير حسين مدني، ممثّل لجنة تنفيذ أمر الإمام الخميني في مراسم إهداء ٢٠٠ حصّة لوازم منزليّة لأهالي محافظة لرستان المتضرّرين من السيول والتي أقيمت بمشاركة ممثّلين عن الحشد الشعبي ومجلس العراق في كوهدشت:

منذ مدّة أعلن عدد من ممثّلي الشيعة التركمانيّين في العراق في اتّصال مع الدكتور مخبر -رئيس لجنة تنفيذ أمر الإمام- عن رغبتهم في عقد جلسة حول موضوع سيول إيران، فاستغربنا وحدّثنا أنفسنا عن ما ستتضمّنه الجلسة من مواضيع، وأخيراً عُقدت الجلسة بمشاركة ممثّلين عن الحشد الشعبي وممثّلين عن مجلس العراق برئاسة لجنة تنفيذ أمر الإمام الخميني وأعلنوا عن أنّهم جمعوا مقداراً من المساعدات الشعبية التي تبرّع بها الشيعة التركمانيّون في العراق للمناطق الإيرانية المنكوبة جرّاء السّيول وأنّهم نظراً لحسن أداء لجنة تنفيذ أمر الإمام في إيصال المساعدات لمنكوبي السيول يرغبون في إيصال هذه المساعدات للناس عن طريق لجنة توزيع المساعدات.

أضاف مدني: تمّ جمع المساعدات من المدن التالية: خورماتو، طوز خورماتو، آمرلي، البشير وداقوق والتي كانت محاصرة من داعش لأشهر وتلقّت من الإرهاب ضربات ماليّة وفي الأرواح لكنّها رغم ذلك وفور أن علمت بحادثة السيول بادرت للتعاطف والمؤازرة كعربون وفاء لمساعدات الجمهورية الإسلامية والشعب الإيراني في مكافحة داعش وإلحاق الهزيمة به.
تابع مدني قائلاً: لقد تمّ توزيع الأموال التي جُمعت من الشيعة التركمان في العراق ووُزّعت بين أهالي لرستان المتضرّرين من السيول على شكل حصص لوازم منزليّة بواسطة لجنة تنفيذ أمر الإمام الخميني (قده).
مدنی با اشاره به پذیرایی و خدمات‌دهی خالصانه عراقی‌ها از زوار ایرانی در مراسم باشکوه اربعین، بیان داشت: مرزها درنوردیده شده و این به برکت سفره احسان امام حسین(ع) است.
كما أشار مدني إلى استضافة العراقيّين للزوّار الإيرانيّين في مراسم الأربعين العظيمة وتقديمهم الخدمات لهم وأوضح قائلاً: لقد التحمت الحدود وهذا كلّه ببركة مائدة كرم الإمام الحسين (عليه السلام).
وفي ختام هذه المراسم قام والد الشهيد هاديان نيابة عن أهالي لرستان بتقديم لوحة لممثّل الحشد الشعبي كعربون شكر لمحبّة أهالي العراق التركمانيّين.